إثارة سلوية في كأس الجمهورية في أجواء قطبية

إثارة سلوية في كأس الجمهورية  في أجواء قطبية كرة سلة سوريا

الأحد، ١٣ يناير، ٢٠١٩


حلب- عبد الله مروح

حجز فريق الوثبة مقعده في الدور نصف النهائي من بطولة كأس الجمهورية بعد أن انتزع البطاقة من نادي الاتحاد ومن معقله التاريخي في صالة الأسد بحلب  التي خلت من جماهرها لعقوبة اتحادية، رغم خسارته معه، إلا أنه حصل على البطاقة بالتمايز وبفارق النقاط في المواجهات المباشرة، ليسجل الوثبة اسمه بين كبار السلة السورية للمرة الأولى في هذا الدور، بينما قرع هذا الخروج جرس الإنذار على السلة الاتحادية التي تعاني اضطرابات كثيرة على كل المستويات (المدرب واللاعبون) والتي ظهرت بشكل كبير بعد العقوبة الاتحادية التي تعرض لها النادي ومدربه عثمان قبلاوي، فيما كانت رحلة الجيش إلى حلب موفقة، وعاد منها بعد أن اطمأن للصدارة إثر فوزه على الوثبة بحمص، وليكمل مشواره الحلبي بأريحية تامة، وفوز  يؤكد جدارته وجديته بالمنافسة على ألقاب الموسم الجديد.

وفي المجموعة الأخرى تمكن الجلاء من تعويض خسارته ذهاباً أمام الوحدة، ليحقق فوزاً عريضاً أعطاه الفرصة  للعب على صدارة المجموعة، فكان له ما أراد حين أكمل مهمته وفاز على الكرامة بفارق مريح، فاحتل صدارة المجموعة، وتجنب لقاء الجيش،  وليضمن الأفضلية بلعب مباراتين على ملعبه في حلب.

وعلى الرغم من البرد القارس الذي نزل على الصالة التي نجت من الأمطار، إلا أن حرارة المنافسة أدخلت الدفء إلى نفوس المتابعين القلائل الذين حضروا المباريات.

 

الاتحاد × الجيش

في أولى مباريات العودة الحلبية التقى الاتحاد فريق الجيش بغياب خمسة من لاعبيه الأساسيين لتعرضهم لإصابات مختلفة (أغيد رحال – دياب الشواخ – أنطوني بكر – توفيق صالح – نديم عيسى) فاضطر مدربه ياسر الحاج إبراهيم لإشراك خمسة لاعبين من فريق الشباب حتى يكمل سكور المباراة، الربع الأول دخله الاتحاد مهزوزاً فاستحق الجيش التقدم، ووسع الفارق حتى وصل إلى 9 نقاط 22 × 13، قبل أن يكمل ما بدأه في الربع الثاني عندما رفع الفارق في بدايته إلى 14 نقطة، وبسرعة كبيرة عاد الاتحاد بالنتيجة وقلص الفارق إلى 6 نقاط فقط مع نهاية الربع الثاني 40 × 34.

الربع الثالث كان متكافئاً  وتمكن الاتحاد من تقليص الفارق إلى نقطة واحدة، قبل أن يرتكب لاعبوه أخطاء بسيطة كلفتهم سلات سهلة، لينهي الجيش الربع متقدماً بفارق 8 نقاط 60 × 52، وفي الربع الأخير انتفض لاعبو المدرسة، وعادوا بالنتيجة من جديد، وقلصوا الفارق إلى نقطة واحدة قبل النهاية بـ 50 ثانية ، لكن ضعف خبرة البعض، والضغط الكبير على اللاعبين الآخرين أعاد الجيش إلى المقدمة بسرعة لتنتهي المباراة بفوز صريح للجيش  78 × 70 ، مع رضا اتحادي كبير عن أداء المدرب الشاب واللاعبين.

 

الاتحاد × الوثبة

قبل المباراة الحاسمة بدقائق فقط ، سمح طبيب فريق الاتحاد لاثنين من اللاعبين المصابين بالمشاركة مع الفريق نظراً لأهمية المباراة، فكان توفيق صالح ونديم عيسى في التشكيلة الأساسية إلى جانب فراس المصري العائد للفريق بعد غياب مع علي يار بكرلي والشاب يزن حريري، لتبدأ المباراة متوازنة لكنها سرعان ما مالت نحو الوثبة الذي أنهى الربع الأول 25 × 17 مستفيداَ من تسجيله 6 رميات ثلاثية ناجحة، فيما انتفض الاتحاد في الربع الثاني وقلص الفرق وتقدم قليلاً قبل أن يعود الوثبة بثلاثية المبدع أنس شعبان، ونقاطه الخمس التالية ليحقق التعادل لفريقه مع نهاية الربع الثاني 36 × 36 ، الربع الثالث سار متكافئاً مع أفضلية اتحادية لكن الأخطاء البسيطة في الثواني الأربع الأخيرة أعطت التقدم للوثبة 53 × 50.

الربع الأخير كان لاهباً جداً، وفيه تمكن الوثبة من الحفاظ على  النتيجة لمصلحته بفارق تراوح ما بين نقطة و سبع نقاط ، حتى تمكن مدرب الاتحاد في الثواني الأربعين الأخيرة من قيادة المباراة للتعادل 73 × 73 بطريقة مميزة جداً، فاحتكم الفريقان إلى وقت إضافي بدأه الوثبة متقدماً بفارق 4 نقاط ، مع خروج 3 لاعبين بالأخطاء الخمسة، لكن سرعان ما استعاد الاتحاد المبادرة عن طريق الشابين ليث طبارة وناظم قصاص، وتقدم بفارق 3 نقاط قبل النهاية بـ 21 ثانية، لكنه فشل بتسجيل أي نقطة خلال حيازته للكرة فخرج فائزاً بالنتيجة 84 × 81 ، لكنه خسر بطاقة التأهل لمصلحة الوثبة الذي غلبه ذهاباً بفارق 4 نقاط !

 

الجلاء × الوحدة

وفي مباراة من العيار الثقيل رد الجلاء الدين لغريمه الوحدة وغلبه بفارق 12 نقطة  65 × 53 ، بعد مباراة قوية تميز فها الفريقان بالدفاع القوي، مع أفضلية الجلاء  بقوة لاعبيه البدنية ولاسيما جمل صدير الذي تميز بالريباوند الدفاعي، وظهرت في المباراة  شخصية المدرب هادي درويش بشكل واضح، حين تمكن من إدارة دفة اللقاء، وتوجيه لاعبيه بالشكل الصحيح، ساعدته في ذلك الروح  العالية التي تمتع بها لاعبو الفريق الأزرق، بينما حاول لاعبو الوحدة تقديم أداء أفضل لكنهم لم يتمكنوا من مجاراة الجلاء الذي قاد اللعبة بأفضلية لاعبيه الذين أرادوا تعويض خسارة الذهاب القاسية.

 

الجلاء × الكرامة

وفي مباراة الصدارة تمكن الجلاء من الفوز على الكرامة بفارق 14 نقطة ضمن من خلالها صدارة المجموعة الثانية،  المباراة بدأها الفريقان بأداء متوازن رغم الطقس البارد جداً في صالة الأسد بحلب، فانتهى الربعان الأول والثاني بتقدم  الجلاء 36 × 28 ، بعد أداء مقبول ساده الهدوء  والحذر من الطرفين، ولاسيما الجلاء الذي يحاول  الوصول إلى نصف النهائي بأقل ضرر ممكن، ليستمر الرتم الهادئ على حاله في الربع الثالث مع توسيع الاتحاد لتقدمه بفارق 9 نقاط ، قبل أن ينهي المباراة فائزاً ومتصدراَ بفارق 14 نقطة  71 × 57.

رياضية مباشر

كأس آسيا : السعودية ثالث المتأهلين العرب إلى الدور الثاني بعد الفوز على لبنان

السبت، ١٢ يناير، ٢٠١٩

المنتخب العراقي يضمن تأهله إلى الدور القادم بعد ثلاثية في شباك اليمن

السبت، ١٢ يناير، ٢٠١٩

كأس آسيا : الشمشون الكوري يتغلب على قيرغيزستان بهدف نظيف

الجمعة، ١١ يناير، ٢٠١٩

كأس آسيا : المنتخب الصيني يسحق منتخب الفيليبين بثلاثية نظيفة

الجمعة، ١١ يناير، ٢٠١٩

المنتخب الاوزبكي يبدأ مشواره الآسيوي بفوز صعب على نظيره العماني

الأربعاء، ٩ يناير، ٢٠١٩

سيميوني : تقنية الفيديو ستتحسن مع مرور الوقت وهي الأكثر عدلاً

الثلاثاء، ٨ يناير، ٢٠١٩

العراق يفوز على فيتنام في أولى مبارياته بالبطولة الآسيوية

الثلاثاء، ٨ يناير، ٢٠١٩

كأس آسيا : كوريا الجنوبية تفتتح أولى مبارياتها بفوز صعب على الفيلبين

الاثنين، ٧ يناير، ٢٠١٩

البريمرليغ : ارسنال يسحق فولهام باربعة أهداف مقابل هدف

الثلاثاء، ١ يناير، ٢٠١٩

البريمرليغ : فاردي يمنح الفوز لليستر سيتي على مضيفه ايفرتون

الثلاثاء، ١ يناير، ٢٠١٩

حمل نسختك من المجلة

استبيان رأي

بأي مركز تتوقع أن يكون ترتيب المنتخب ضمن مجموعتنا في كأس آسيا

الأول
الثاني
الثالث أو الرابع
الأول
1%
الثاني
2%
الثالث أو الرابع
3%

جميع الحقوق محفوظة - جريدة الرياضية 2018