آلاتي الاتحاد: أحتاج شهراً واحداً فقط

آلاتي الاتحاد: أحتاج شهراً واحداً فقط فوتبول سوريا

الأحد، ١٧ فبراير، ٢٠١٩


حلب- عبد الله مروح

أكد محمد أمين آلاتي المدرب الجديد لفريق الاتحاد أنه يحتاج شهراً واحداً فقط لإعادة ترتيب أوراق رجال القلعة الحمراء، على اعتبار أن الفريق بحاجة للتركيز في بعض المراكز، وإعادة تدوير البعض الآخر،  وجاء كلامه للرياضية بعد فوز فريقه على الشرطة في المباراة الأولى التي يقودها كمدرب بعد أقل من 15 ساعة على وصوله إلى حلب معقل الأهلي الحلبي.

واعتبر الآلاتي أن الأداء الذي لم يقنع الجماهير في المباراة أمر منطقي قياساً إلى الفترة التي مر بها الفريق، معتبراً أن ما تم تحقيقه في المراحل الثلاث الأولى من مرحلة الإياب إنجاز.

وطالب المدرب الجديد الجماهير الاتحادية بالوقوف إلى جانب الفريق والصبر على النتائج، لأن المرحلة القادمة ستكون مكثفة وستحتوي ضغطاً كبيراً على اللاعبين لأن الإعداد سيكون للبطولة الآسيوية ولمباريات الدوري على حد سواء.

وكان الآلاتي قد أكد للرياضية عن ثقته بتجاوز المرحلة الحرجة والخروج بأداء جيد في البطولة الآسيوية التي تعتبر فرصة مناسبة للفريق لاستعادة الثقة، لأن التجارب أثبتت أن الاتحاد حين ينافس في البطولات الآسيوية فإن ذلك ينعكس  بشكل مباشر على  شخصيته في الدوري المحلي، فهو يلعب بشخصية البطل الآسيوي الذي يريد العودة إلى منصات التتويج، وإن كان الدرب طويلاً لذلك.

ويأتي كلام الآلاتي في هذا الإطار كمن يوجه الشكر للمدرب المساعد أسامة حداد الذي تمكن من تسيير المرحلة السابقة بحكمة بالغة، وتمكن من  المحافظة على  الشكل العام للفريق من خلال إبعاده قدر المستطاع عن الأجواء السلبية التي تحيط به،  وكان الحداد قد قاد الفريق عقب  إقالة أحمد هواش بعد الخروج من مسابقة الكأس على يد الفتوة وبرباعية ثقيلة، وتعتبر مرحلة الحداد من أصعب المراحل التي مرت على الفريق، وتمكن خلالها المدرب الشاب من تحقيق العلامة الكاملة، مؤكداً أنه مشروع مدرب ناجح في المستقبل القريب.

حلب- عبد الله مروح

أكد محمد أمين آلاتي المدرب الجديد لفريق الاتحاد أنه يحتاج شهراً واحداً فقط لإعادة ترتيب أوراق رجال القلعة الحمراء، على اعتبار أن الفريق بحاجة للتركيز في بعض المراكز، وإعادة تدوير البعض الآخر،  وجاء كلامه للرياضية بعد فوز فريقه على الشرطة في المباراة الأولى التي يقودها كمدرب بعد أقل من 15 ساعة على وصوله إلى حلب معقل الأهلي الحلبي.

واعتبر الآلاتي أن الأداء الذي لم يقنع الجماهير في المباراة أمر منطقي قياساً إلى الفترة التي مر بها الفريق، معتبراً أن ما تم تحقيقه في المراحل الثلاث الأولى من مرحلة الإياب إنجاز.

وطالب المدرب الجديد الجماهير الاتحادية بالوقوف إلى جانب الفريق والصبر على النتائج، لأن المرحلة القادمة ستكون مكثفة وستحتوي ضغطاً كبيراً على اللاعبين لأن الإعداد سيكون للبطولة الآسيوية ولمباريات الدوري على حد سواء.

وكان الآلاتي قد أكد للرياضية عن ثقته بتجاوز المرحلة الحرجة والخروج بأداء جيد في البطولة الآسيوية التي تعتبر فرصة مناسبة للفريق لاستعادة الثقة، لأن التجارب أثبتت أن الاتحاد حين ينافس في البطولات الآسيوية فإن ذلك ينعكس  بشكل مباشر على  شخصيته في الدوري المحلي، فهو يلعب بشخصية البطل الآسيوي الذي يريد العودة إلى منصات التتويج، وإن كان الدرب طويلاً لذلك.

ويأتي كلام الآلاتي في هذا الإطار كمن يوجه الشكر للمدرب المساعد أسامة حداد الذي تمكن من تسيير المرحلة السابقة بحكمة بالغة، وتمكن من  المحافظة على  الشكل العام للفريق من خلال إبعاده قدر المستطاع عن الأجواء السلبية التي تحيط به،  وكان الحداد قد قاد الفريق عقب  إقالة أحمد هواش بعد الخروج من مسابقة الكأس على يد الفتوة وبرباعية ثقيلة، وتعتبر مرحلة الحداد من أصعب المراحل التي مرت على الفريق، وتمكن خلالها المدرب الشاب من تحقيق العلامة الكاملة، مؤكداً أنه مشروع مدرب ناجح في المستقبل القريب.

حلب- عبد الله مروح

أكد محمد أمين آلاتي المدرب الجديد لفريق الاتحاد أنه يحتاج شهراً واحداً فقط لإعادة ترتيب أوراق رجال القلعة الحمراء، على اعتبار أن الفريق بحاجة للتركيز في بعض المراكز، وإعادة تدوير البعض الآخر،  وجاء كلامه للرياضية بعد فوز فريقه على الشرطة في المباراة الأولى التي يقودها كمدرب بعد أقل من 15 ساعة على وصوله إلى حلب معقل الأهلي الحلبي.

واعتبر الآلاتي أن الأداء الذي لم يقنع الجماهير في المباراة أمر منطقي قياساً إلى الفترة التي مر بها الفريق، معتبراً أن ما تم تحقيقه في المراحل الثلاث الأولى من مرحلة الإياب إنجاز.

وطالب المدرب الجديد الجماهير الاتحادية بالوقوف إلى جانب الفريق والصبر على النتائج، لأن المرحلة القادمة ستكون مكثفة وستحتوي ضغطاً كبيراً على اللاعبين لأن الإعداد سيكون للبطولة الآسيوية ولمباريات الدوري على حد سواء.

وكان الآلاتي قد أكد للرياضية عن ثقته بتجاوز المرحلة الحرجة والخروج بأداء جيد في البطولة الآسيوية التي تعتبر فرصة مناسبة للفريق لاستعادة الثقة، لأن التجارب أثبتت أن الاتحاد حين ينافس في البطولات الآسيوية فإن ذلك ينعكس  بشكل مباشر على  شخصيته في الدوري المحلي، فهو يلعب بشخصية البطل الآسيوي الذي يريد العودة إلى منصات التتويج، وإن كان الدرب طويلاً لذلك.

ويأتي كلام الآلاتي في هذا الإطار كمن يوجه الشكر للمدرب المساعد أسامة حداد الذي تمكن من تسيير المرحلة السابقة بحكمة بالغة، وتمكن من  المحافظة على  الشكل العام للفريق من خلال إبعاده قدر المستطاع عن الأجواء السلبية التي تحيط به،  وكان الحداد قد قاد الفريق عقب  إقالة أحمد هواش بعد الخروج من مسابقة الكأس على يد الفتوة وبرباعية ثقيلة، وتعتبر مرحلة الحداد من أصعب المراحل التي مرت على الفريق، وتمكن خلالها المدرب الشاب من تحقيق العلامة الكاملة، مؤكداً أنه مشروع مدرب ناجح في المستقبل القريب.

حلب- عبد الله مروح

أكد محمد أمين آلاتي المدرب الجديد لفريق الاتحاد أنه يحتاج شهراً واحداً فقط لإعادة ترتيب أوراق رجال القلعة الحمراء، على اعتبار أن الفريق بحاجة للتركيز في بعض المراكز، وإعادة تدوير البعض الآخر،  وجاء كلامه للرياضية بعد فوز فريقه على الشرطة في المباراة الأولى التي يقودها كمدرب بعد أقل من 15 ساعة على وصوله إلى حلب معقل الأهلي الحلبي.

واعتبر الآلاتي أن الأداء الذي لم يقنع الجماهير في المباراة أمر منطقي قياساً إلى الفترة التي مر بها الفريق، معتبراً أن ما تم تحقيقه في المراحل الثلاث الأولى من مرحلة الإياب إنجاز.

وطالب المدرب الجديد الجماهير الاتحادية بالوقوف إلى جانب الفريق والصبر على النتائج، لأن المرحلة القادمة ستكون مكثفة وستحتوي ضغطاً كبيراً على اللاعبين لأن الإعداد سيكون للبطولة الآسيوية ولمباريات الدوري على حد سواء.

وكان الآلاتي قد أكد للرياضية عن ثقته بتجاوز المرحلة الحرجة والخروج بأداء جيد في البطولة الآسيوية التي تعتبر فرصة مناسبة للفريق لاستعادة الثقة، لأن التجارب أثبتت أن الاتحاد حين ينافس في البطولات الآسيوية فإن ذلك ينعكس  بشكل مباشر على  شخصيته في الدوري المحلي، فهو يلعب بشخصية البطل الآسيوي الذي يريد العودة إلى منصات التتويج، وإن كان الدرب طويلاً لذلك.

ويأتي كلام الآلاتي في هذا الإطار كمن يوجه الشكر للمدرب المساعد أسامة حداد الذي تمكن من تسيير المرحلة السابقة بحكمة بالغة، وتمكن من  المحافظة على  الشكل العام للفريق من خلال إبعاده قدر المستطاع عن الأجواء السلبية التي تحيط به،  وكان الحداد قد قاد الفريق عقب  إقالة أحمد هواش بعد الخروج من مسابقة الكأس على يد الفتوة وبرباعية ثقيلة، وتعتبر مرحلة الحداد من أصعب المراحل التي مرت على الفريق، وتمكن خلالها المدرب الشاب من تحقيق العلامة الكاملة، مؤكداً أنه مشروع مدرب ناجح في المستقبل القريب.

رياضية مباشر

كأس آسيا : السعودية ثالث المتأهلين العرب إلى الدور الثاني بعد الفوز على لبنان

السبت، ١٢ يناير، ٢٠١٩

المنتخب العراقي يضمن تأهله إلى الدور القادم بعد ثلاثية في شباك اليمن

السبت، ١٢ يناير، ٢٠١٩

كأس آسيا : الشمشون الكوري يتغلب على قيرغيزستان بهدف نظيف

الجمعة، ١١ يناير، ٢٠١٩

كأس آسيا : المنتخب الصيني يسحق منتخب الفيليبين بثلاثية نظيفة

الجمعة، ١١ يناير، ٢٠١٩

المنتخب الاوزبكي يبدأ مشواره الآسيوي بفوز صعب على نظيره العماني

الأربعاء، ٩ يناير، ٢٠١٩

سيميوني : تقنية الفيديو ستتحسن مع مرور الوقت وهي الأكثر عدلاً

الثلاثاء، ٨ يناير، ٢٠١٩

العراق يفوز على فيتنام في أولى مبارياته بالبطولة الآسيوية

الثلاثاء، ٨ يناير، ٢٠١٩

كأس آسيا : كوريا الجنوبية تفتتح أولى مبارياتها بفوز صعب على الفيلبين

الاثنين، ٧ يناير، ٢٠١٩

البريمرليغ : ارسنال يسحق فولهام باربعة أهداف مقابل هدف

الثلاثاء، ١ يناير، ٢٠١٩

البريمرليغ : فاردي يمنح الفوز لليستر سيتي على مضيفه ايفرتون

الثلاثاء، ١ يناير، ٢٠١٩

حمل نسختك من المجلة

استبيان رأي

بأي مركز تتوقع أن يكون ترتيب المنتخب ضمن مجموعتنا في كأس آسيا

الأول
الثاني
الثالث أو الرابع
الأول
1%
الثاني
2%
الثالث أو الرابع
3%

جميع الحقوق محفوظة - جريدة الرياضية 2018