الحلّ هو بالحلّ ولا حلّ سوى الحلّ عروض مستمرة واتحاد الكرة: بتذكرة واحدة خمسة أفلام!

الحلّ هو بالحلّ ولا حلّ سوى الحلّ عروض مستمرة واتحاد الكرة: بتذكرة واحدة خمسة أفلام! فوتبول سوريا

الاثنين، ٤ مارس، ٢٠١٩


كتب- غــانــم مــحــمــد

يفترض أن تبدأ غداً فصول مسرحية (عرطوز، جباب، الشعلة) الهزلية عن فكرة اتحاد الكرة، سيناريو وإعداد المكتب التنفيذي!

ويستمر عرض مسرحية التأهل للدرجة الممتازة (إنتاج مشترك)..

سنضيف على ما تقدّم فكرتين لعمل ضخم الأولى: فريق شباب الحرفيين يلعب في حلب ويغيب عن مبارياته خارجها ومازال مستمراً في الدوري ولم يُتخذ بحقّه أي إجراء وللتوضيح فإن الإجراءات متروكة إلى حين الحاجة إليها ليعرف اتحاد الكرة كيف سيعلنها!

أما الفكرة الثانية فهي تأجيل مباراة جبلة والساحل في الدوري الممتاز إلى اليوم السبت من أجل أن يكون قرار اتحاد الكرة بإقامتها دون جمهور قانونياً ويكون الحكم فيها قبل /72/ ساعة لأن القرار صدر يوم الأربعاء الفائت!

أما ما قد يتحول إلى (عمل الموسم) فهو ما قد يتمخّض عنه المنتخب الأولمبي خلال ساعات أو أيام قليلة قادمة...

وقد تكون هناك (سهرة قصيرة) مع موضوع المكتب الإعلامي في اتحاد الكرة والذي أصبح بعهدة الزميل العزيز فايز وهبي (بالتوفيق أبو البشر)، والحكاية ليست عند أبي البشر لكن على حدّ علمي أن اتحاد الكرة حمّل المكتب الإعلامي اللغط الذي دار حول البطاقات المخصصة للصحفيين في نهائيات آسيا الأخيرة فهل توقّف الإجراء تجاه هذا الخطأ عند (تكسير رتبة) مدير المكتب السابق فأصبح نائباً بعد أن كان مديراً؟ ما أرقّ قلب اتحاد الكرة، حنون بما فيه الكفاية..

نبدأ مع العرض الأسخن وهو موضوع التأهل للدرجة الممتازة والعرض المخزي في جولة حسم هذا التأهل وتحت ناظري رئيس اتحاد الكرة والذي كان يتمنى أن تمرّ دون أن تلفت انتباه أحد، أما لو أنّه كان حريصاً على سمعة اللعبة الجماهيرية الأولى لما انتظر تصاعد (الدخان الأخضر) المدعوم إعلامياً لأن الحقيقة واضحة وكان بإمكان رئيس اتحاد الكرة أن يوجّه لتشكيل لجنة تحقيق بهذا الموضوع قبل أن ترده شكوى نادي الحرية..

وقبل أن نخرج من هذه الفقرة، فإن كلّ الإجراءات التي قامت بها إدارة الحرية مردودة عليها ويجب أن تتحمّل مسؤولياتها، ولنفترض أن هدفاً خامساً سجله فريقها أما كان سيطولها من اتهامات ما طال فريق الجزيرة وأما كنّا الآن في الضفة الأخرى نشير إلى الخطأ من حيث يقف نادي الجزيرة؟

المسألة ليست ظلم فريق، فهذا الأمر يحدث دائماً، والأمر ليس أن فريق الحرية أقرب إلى قلوبنا من الجزيرة بل على العكس تماماً، المسألة أن هناك انتهاكاً صارخاً لقوانينا الكروية لا تقف عند حدّ ولا يُحاسب من يقوم بهذا الاختراق ما يدفعه للتمادي بـ (غيّه) وموضوع الخروج على النص في حسم التأهل وفي تجاهل قرارات وأنظمة داخلية ليست المرّة الأولى ولن تكون الأخيرة ما لم تظهر العصا بوجه اتحاد كرة القدم..

من (التسريبات المقصودة) الحديث عن تأهل أربعة فرق من بينها الحرية، لكن هذا الخيار سيُسحب فوراً لأن ردّة فعل الجمهور عليه لم توافق القصد من هذا التسريب، ولأنه سيحرّك جبهة القاع في دوري الدرجة الممتازة، وقد تتفتّق عبقرية اتحاد الكرة عن (دورة رباعية) أو أي شيء آخر لأن اتحاد الكرة قادر على إدهاشنا بأي لحظة..

لن أكثر من الحديث عن هذا الموضوع، وهناك إشباع له في تقرير زميلنا عبد الله مروح ولكن سأقف عند نقطة نظام بسؤال بسيط جداً:

هل هناك أي ضرورة تبيح لأي جهة أن تخترق نظامها الداخلي وأنظمة مسابقاتها، وهل يحقّ لجهة دنيا (اتحاد الكرة) أن تلغي وتتجاوز قرار جهة أعلى (مؤتمر اتحاد الكرة)؟

وهل يُعقل ألا نثبت على نظام بطولة لموسمين متتاليين ؟

المشكلة أن من يدير كرة القدم السورية يظنّ أنّه يدير بسطة خضر أو فول مدمّس، فيأخذ ويعطي بالسعر حسب (الزبون)!

والسؤال المكمّل: أين أعضاء مؤتمر اتحاد كرة القدم من قرار اتخذوه وغيرهم (لحسه)، وكيف يصمتون وهم يرون نظام مسابقات اعتمدوه يهان كلّ يوم أم إنّ (ماهية) مراقبة المباريات إدارياً وتحكيمياً أخرستهم؟

باختصار: أخطأ اتحاد الكرة بموضوع الدرجة الثانية فقال: اعملوا دورة ثلاثية (عرطوز، جباب، الشباب)..

أخطأ بالتعامل مع دوري الشباب وغياب فريق الحرفيين عن بعض مبارياته فقال: اتركوا الأمور على حالها وعند (الضرورة) ننظر بها..

أخطأ وتأخّر بقرار عقوبة نادي جبلة فأجّل المباراة ليصبح قراره (قانونياً) من وجهة نظره..

أخطأ بإدارة المنتخب الوطني فوزّع تهمه على الكلّ واستثنى نفسه ومع هذا اكتفى بتبديل الطرابيش وبقيت الرؤوس..

يقف شاهداً على ما يجري في المنتخب الأولمبي والـ (تخريجة) جاهزة منذ الآن وما قصّة (الخلاف) بين المدرب حسين عفش ورئيس الاتحاد السيد فادي دباس إلا (حنجلة) أول الرقص!

من في اتحاد الكرة يستطيع تقييم عمل المدرب حسين عفش، ومن يحقّ له أن يسأله عن سبب تفشّي وباء (الرباط الصليبي)؟ وإن كان هناك من يستطيع فعل ذلك فلماذا لم يفعل؟.

 

ما الحلّ؟

الحلّ هو بالحلّ ولا حلّ سوى الحلّ.. حلّوا اتحاد الكرة أو أجبروه أن يحلّ نفسه، وتسمية لجنة مؤقتة (موثوقة) تحضّر لانتخابات كروية حقيقية، وأخرى تعيد قراءة النظام الداخلي ولائحتي المسابقات والانضباط، وثالثة تختص بشؤون اللاعبين وغير ذلك ما يضع أرضية ثابتة تستوعب أي تطور أو تطوير قادم على كرة القدم وتكون قابلة للثبات عشر سنوات على الأقلّ..

والحلّ أيضاً في أن تكون الهيئة العامة لاتحاد الكرة (أعضاء مؤتمره) أشبه بجهة قضائية محلّفة تراقب عمل اتحاد الكرة بدل أن تستجدي عطاياه، وما لم يكن التوجّه تحت هذه العناوين لن تقوم لكرة القدم السورية قائمة!

الحلقة المفقودة رغم وضوح حضورها هو أن اتحاد الكرة وبكل أسف استطاع (تنويم) القسم الأكبر من الإعلام، وقسم ما يعد نفسه صاحب موقف التزم الصمت وافتخر أنّه لم يمتدح اتحاد الكرة!

هذا الوجع من نوع خاص، تحملّه قليلنا وغاب كثيرنا عن المشهد فكان من الطبيعي ألا يلتفت اتحاد الكرة لما يقوله هذا الإعلام وألا يخشى من نتائجه!

الحكاية عنوانها وجع، وختامها وجع، وكل تفاصيلها وجع، ولكن على ما يبدو أنّ هناك من يفرحه وجعنا لذلك راح يضنّ حتى بالتبريرات التي كان يطلقها سابقاً..

نعم وصلت الأمور إلى درجة عدم تكليف أنفسهم عناء الردّ أو التوضيح أو حتى قراءة ما يُكتب!

نعينا في أكثر من مناسبة اتحاد الكرة، وقد ننعي الإعلام الرياضي قريباً لكن لن ننعي كرة القدم السورية، ولن نسمح لأحد بإهانتها وإهانتنا من خلالها ولو اضطررنا إلى النحت بـ (مسمار صدئ) على صخرة (صيوان)، فبالنهاية لن تكون كرة القدم إلا لمن يحبّها، وإن قاد هذا الجدال العقيم في رحاب كرة القدم السورية إلى عقوبات قد تطالها فسيكون اتحاد الكرة ومن فوقه المكتب التنفيذي هما المسؤولان عن ذلك ونحن هنا لا نتوقّع ولا نتمنى ولكننا ننبّه فقد يحدث هذا الأمر ما لم يقوّم اتحاد الكرة مساره ويعود إلى لوائحه ويعمل وفقها دون ظلم لأي فريق أو شخص.

ربّ الأسرة مسؤول عن أسرته فهل يفعل اتحاد الكرة هذا الأمر ويحرص على مصلحة هذه الأسرة؟

الجواب تعرفه أنت أكثر منّي، ولا أجد ما أختم به هذا المقال إلا التوجه بالرجاء لأصحاب الشأن من فوق المكتب التنفيذي أن تدخّلوا قبل أن تجد كرتنا نفسها خارج الحسابات، هذا إن بقي هناك متسع من الوقت!

 

بركاتك يا حاج!

السيد فادي دباس المحترم: الحماسة وحدها لا تكفي، والدعاء بحاجة لعمل صادق لتكون الاستجابة.. لا نختلف على أنك ترغب بفعل شيء إيجابي لكرة القدم السورية لكن الطريق إلى جهنّم/ مفروش بـ (النوايا الحسنة)..

أعد قراءة المشهد إن كنتَ فعلاً تبحث عن عمل مثمر، شخّص المشكلة (صحّ) وشارك العقلاء عقولهم عندها ستتحسّن الصورة أما الإصرار على المضي بهذه الآلية فسيقودنا إلى مزيد من الجلطات.

 

 

رياضية مباشر

كأس آسيا : السعودية ثالث المتأهلين العرب إلى الدور الثاني بعد الفوز على لبنان

السبت، ١٢ يناير، ٢٠١٩

المنتخب العراقي يضمن تأهله إلى الدور القادم بعد ثلاثية في شباك اليمن

السبت، ١٢ يناير، ٢٠١٩

كأس آسيا : الشمشون الكوري يتغلب على قيرغيزستان بهدف نظيف

الجمعة، ١١ يناير، ٢٠١٩

كأس آسيا : المنتخب الصيني يسحق منتخب الفيليبين بثلاثية نظيفة

الجمعة، ١١ يناير، ٢٠١٩

المنتخب الاوزبكي يبدأ مشواره الآسيوي بفوز صعب على نظيره العماني

الأربعاء، ٩ يناير، ٢٠١٩

سيميوني : تقنية الفيديو ستتحسن مع مرور الوقت وهي الأكثر عدلاً

الثلاثاء، ٨ يناير، ٢٠١٩

العراق يفوز على فيتنام في أولى مبارياته بالبطولة الآسيوية

الثلاثاء، ٨ يناير، ٢٠١٩

كأس آسيا : كوريا الجنوبية تفتتح أولى مبارياتها بفوز صعب على الفيلبين

الاثنين، ٧ يناير، ٢٠١٩

البريمرليغ : ارسنال يسحق فولهام باربعة أهداف مقابل هدف

الثلاثاء، ١ يناير، ٢٠١٩

البريمرليغ : فاردي يمنح الفوز لليستر سيتي على مضيفه ايفرتون

الثلاثاء، ١ يناير، ٢٠١٩

حمل نسختك من المجلة

استبيان رأي

بأي مركز تتوقع أن يكون ترتيب المنتخب ضمن مجموعتنا في كأس آسيا

الأول
الثاني
الثالث أو الرابع
الأول
1%
الثاني
2%
الثالث أو الرابع
3%

جميع الحقوق محفوظة - جريدة الرياضية 2018