الدوري السلوي.. إثارة مبعثرة واستراحة حتى نهاية رمضان ستتوقف منافسات دوري سلة الرجال إلى ما بعد نهاية شهر رمضان المبارك وقبل ذلك شهدت حلب وحمص وطرطوس مباريات لم تخلُ من الإثارة..

الدوري السلوي.. إثارة مبعثرة واستراحة حتى نهاية رمضان ستتوقف منافسات دوري سلة الرجال إلى ما بعد نهاية شهر رمضان المبارك وقبل ذلك شهدت حلب وحمص وطرطوس مباريات لم تخلُ من الإثارة.. كرة سلة سوريا

الخميس، ٩ مايو، ٢٠١٩


الاتحاد يفوز على الوحدة 
حلب- عبد الله مروح 
شهدت صالة الأسد بحلب لقاءات مهمة جداً في افتتاح مباريات إياب الدوري السلوي للمحترفين، وسط حضور جماهيري ورسمي كبير جداً ملأ مدرجات الصالة ولاسيما في المباراة الجماهيرية التي ضمت الاتحاد والوحدة، والتي شهدت انسحاباً للحكام بطلب من المراقب وفيق سلوم، احتجاجاً على تصرفات البعض من جمهور الاتحاد قبل انطلاق المباراة، وبعد احتواء القصة وتدخل رئيس مكتب الشباب أحمد منصور وعدنان العاني رئيس التنفيذية بحلب، عادت الأجواء إلى طبيعتها، وانطلق اللقاء الأكثر جماهيرية وحماسة على مستوى السلة السورية منذ عقود.
الدوري السلوي الذي كرس تفوق الفرق الثلاثة (الجلاء والجيش والاتحاد) سيتوقف إلى ما بعد عطلة العيد في خطوة لاقت استغراب المتابعين، وقد يكون لاتحاد السلة الحق في تبرير قراره كيلا تقام المباريات في ساعة متأخرة من منتصف الليل.

الاتحاد يكرر الفوز على الوحدة  
أمتع فريقا الاتحاد والوحدة الجمهور الكبير الذي ملأ مدرجات صالة الأسد الرياضية بحلب، وقدما مباراة جميلة أطربت المتابعين والجماهير التي توافدت قبل اللقاء بساعات لضمان مكان لها على المدرجات، متعلقة بالأمل المتبقي هذا الموسم بعد فقدان الأمل بفريق كرة القدم الذي ودع كل البطولات باكراً.
الوحدة بدأ الشوط الأول ضاغطاً بقوة بعد أن تخلص من ضغط الجمهور، فكان العربشة بطلاً بلا منازع برفقة الشابين ميشيل وميار، فيما كان منار تحت السلة محوراَ للهجمات البرتقالية، وجزءاً مهماً من الخطة حين كان يؤمن الدخول والمساحات للعربشة، لينتهي الربع الأول برتقالياً 20 × 17.
الربع الثاني تسلمه الاتحاد من خلال ثلاثيات إياد حيلاني ونشاط المصري وتوفيق الصالح تحت السلة هجوماً ودفاعاً، ليرتفع الفارق إلى 9 نقاط قبل أن يعود ميار وسيرجية بالمباراة بالتعادل 31 × 31، لكن ثلاثيات انطوني وحسن قيادة علي للمجموعة استعادت الألق لينتهي الربع الثاني اتحادياً 39 × 33.
في الربع الثالث ومع تزايد الأخطاء الشخصية على (بيفوت) الوحدة منار حمد وخروجه من الملعب، استفاد الاتحاد من فارق الطول تحت السلة وبدأ بتوسيع  الفارق قبل أن يغيرعدي خباز طريقة الدفاع إلى (الزون) لكن توفيق لاعبي الأهلي بالتسديد من خارج القوس ساهم بميل الكفة بشكل واضح للاتحاد الذي أنهى الربع بثلاثية خرافية لنجمه إياد عيسى حين سدد من بعيد وقبل صافرة النهاية فارتطمت الكرة بالحلقة وارتفعت في الهواء لأكثر من 5 أمتار ثم سقطت في الحلقة لينتهي الربع اتحادياً أيضاً 59 × 48.
الربع الأخير تمكن فيه الحاج إبراهيم من توجيه لاعبيه بالشكل المناسب من خلال التسديد من بعيد ولاسيما يزن حريري الذي سجل من كل المسافات، ليتجاوز الفارق أكثر من 20 نقطة، وليشرك اللاعبين صغار السن (عمر كيال وماجد دباس) فتقلص الفارق لكن النتيجة انتهت اتحادية 75 × 63، ولتنطلق الفرحة على المدرجات  التي استمرت لأكثر من نصف ساعة.
× ياسر الحاج إبراهيم مدرب الاتحاد: قدمنا مباراة كبيرة، تمكنا من خلالها إثبات أحقيتنا بالفوز ذهاباً، وكسرنا من خلالها أيضاً ما كان يقال بأن الاتحاد لا يجيد اللعب ضد دفاع (الزون)، وبعد الاطمئنان على النتيجة قمت بإشراك اللاعبين صغار السن للاستفادة واكتساب الخبرة، وهو ماساهم بهبوط الفارق، وأنا لا أهتم للفارق بقدر اهتمامي بالخبرة التي اكتسبها اللاعبون وبالفرحة التي ملأت مدرجات الصالة.
عدي خباز مدرب الوحدة: تأثرنا كثيراً بالأخطاء التي ارتكبها منار حمد، ولعبنا لفترات طويلة من دون لاعبين طوال، وهذا أعطى الأفضلية للاتحاد، وعلى العموم، فإن فريق الاتحاد جاهز أكثر من فريقي، حيث ما زلنا في طور البناء  والتحضير، هذا فريق الوحدة، ومهما حصل له، فسيعود، وسنقوم خلال فترة التوقف الحالية بالإعداد بشكل أفضل للمراحل القادمة.
علي ديار بكرلي لاعب الاتحاد: لعبنا بشكل أفضل، وفريقنا يرتقي تدريجياً من مباراة لأخرى، وهذا الفوز بالتأكيد مهدى للجمهور الذي ساندنا ووقف إلى جانبنا.
نديم عيسى لاعب الاتحاد: لقد عدت من جديد، وهذه المباراة بمنزلة عودتي إلى المستوى الذي كنت أقدمه سابقاً، وأتمنى أن أتمكن مع زملائي من تقديم الأفضل في المباريات القادمة.
شريف العش لاعب الوحدة: تأثرنا كثيراً بموضوع تحديد السن، ولا سيما بعض المراكز، فأصبحنا نعاني  كثيراً، نتمنى أن نعوض في المراحل القادمة، وأن يتم ترميم النقص الحاصل في الفريق، وأتمنى من الجماهير الابتعاد عن الحساسية، والالتزام بالأخلاق الرياضية.
 
الاتحاد × الثورة 
وفي مباراة أخذت طابع الثأر، حقق الاتحاد فوزاً كبيراً على الثورة بفارق 45 نقطة، وذلك رداً على الخسارة التي تعرض لها الأهلي الحلبي من الثورة في دمشق بفارق نقطة واحدة.
فالإصرار الاتحادي كان واضحاً منذ البداية رغم غياب الجمهور لعقوبة اتحادية، فأنهى الربع الأول 31 × 18، واستمر في الثاني ليرفع الفارق 57 × 39، وفي الثالث بدأ المدرب الاتحادي بإدخال لاعبيه الشبان إلى الملعب تدريجياً بعد أن اطمأن على النتيجة والفارق فوسع في الثالث 75 × 57، قبل أن ينهي اللقاء بنتيجة مئوية 109 × 64.

اليرموك يخسر أمام الثورة 
وفي مباراة شيقة وممتعة جداً فشل اليرموك في العودة بالمباراة مع ضيفه الثورة، وانقاد للخسارة الثامنة له هذا الموسم، ففي الربع الأول قدم الثورة أفضل ربع له،  استفاد فيه من ضياع لاعبي الهومنتمن فسجل من كل المسافات، ووسع الفارق إلى 9 نقاط 15 × 24، فيما حاول اليرموك العودة بالمباراة رغم تفوقه في بقية الأرباع  (17 × 16 -  13 × 11 – 14 × 12 )، لكنه لم يتمكن من اللحاق بالفارق، ليخسر بالنهاية فرصة تجاوز ضيفه على سلم الترتيب، لتنتهي المباراة بحكمة وهدوء ربان الثورة  59 × 63.

ويخسر أيضاً أمام الوحدة 
وفي المباراة الثانية له لم ينجح اليرموك في مجاراة الوحدة، ولم يحسن استغلال الحالة النفسية التي خرجت بها البرتقالة الدمشقية، فاقتربت منه المباراة كثيراً لكنه في النهاية لم يحسن استغلال الظروف، وخرج خاسراً للمباراة.
ففي التفاصيل دخل اليرموك كعادته المباراة متأخراً جداً، فاستفاد الوحدة من الارتباك والتوتر للاعبي اليرموك ومدربهم الذي حصل على خطأ فني فانتهى الربع وحداوياً 24 × 15، ومع دخوله في أجواء اللقاء، وتمكن لاعبيه من التسجيل من المسافات البعيدة، وتوازن الفرا مع يرفانت تحت السلة عاد الفريق تدريجياً لكن التقدم استمر للوحدة 42 × 29، وفي الثالث استغل تلامذة هراج عدم توفيق مجد والتبديلات المستمرة للخباز، فعادوا باللقاء وقلصوا الفارق أكثر من مرة لأربع أو خمس  نقاط، وكان للثلاثيات دور بارز بذلك  لينتهي الربع الثالث وحداوياً أيضاً 58 × 50 ، وشهد الربع الأخير منافسة قوية وشديدة وتقلص الفارق إلى 3 نقاط للوحدة 71 × 68، لكن مع انفعال المدرب هراج واستبعاده من الملعب تمكن الوحدة من توسيع الفارق في الدقيقة الأخيرة والفوز بفارق 13 نقطة 81 × 68.

خسارتان ثقيلتان لسلة رجال الساحل
طرطوس- ممدوح علي
باتت مسألة هبوط سلة رجال الساحل إلى الدرجة الثانية عبارة عن مسألة وقت فقط حيث تعرض الفريق لخسارتين متتاليتين بأرضه وبين جماهيره أمام كل من الحرية والجلاء على التوالي..
ففي مباراة الحرية كانت البداية متكافئة بالربع الأول وتقدم الحرية بثلاثية محمد الشامي رد الساحل بحرة لعماد الدين خماش وتبادل الطرفان التسجيل فيسجل للحرية محمد موسى وبكري وللساحل حكمت تيدوري والخماش ويتعادل الطرفان 9/9 ونظراً لاعتماد الحرية على التسديد من خارج القوس ينجح الشامي بتسجيل ثلاثيتين ينهيان الربع الأول للأخضر 17/14وفي الربع الثاني يرتفع الفارق نتيجة تألق محمود خان طوماني ووسام الأغا إلى 12نقطة لكن مع دخول سامر حنونة من الساحل يتقلص الفارق لتسجيله 6 نقاط من حرة وسلة وثلاثة ليكون الربع للحرية أيضا 20/15 ومع بداية الربعين الثالث والرابع تظهر أفضلية الحرية الواضحة وخاصة تحت السلة والتسديد البعيد ويتألق لاعبوه بالتسجيل من مختلف الاتجاهات لتكون النهاية لفريقهم 82/59.
وفي اللقاء الثاني مع الجلاء المدجج بالنجوم كانت النتيجة دبل سكور حيث قام مدرب الساحل ومن البداية بإشراك اللاعبين الاحتياطيين كما وصف لنا لأن المباراة طابقية وهناك فوارق كبيرة بالإمكانات الفنية بين الفريقين ثم أشرك البقية مع تقدم مراحل المباراة والواقع فرض نفسه ولم يستطع الساحل فعل أي شيء أمام الأزرق الحلبي ونجومه لتكون نهاية المباراة جلائية وبدبل سكور69/37.

سلة الكرامة وحكاية الـ 59 ثانية 
حمص-  محمد خير الكيلاني 
الـ 59 ثانية كانت لها حكاية بدوري السلة ففي مباراة الحرية بقي الكرامة متقدماً حتى الدقيقة الأخيرة وقبل 59 ثانية تم التعادل 78/78 ومع مرور رقم الثواني فقدَ الكرامة الفوز وتحول للحرية الذي فرح ورقص بصالة حمص ومع الجلاء أثار تصرف مدرب الجلاء هادي درويش جماهير الكرامة عندما سلم الكرامة الراية قبل 59 ثانية والفارق 20 نقطة لكن الدرويش أصر على لعب الـ59 ثانية وهذا حقه بالقانون كما قال مراقبا المباراة حيث أشارا للحكام بلعب الـ59 وهدف الدرويش من ذلك رفع الفارق من التمايز مع الجيش إذا حصل ما استدعى الكرامة لتدوير الكرة وتضيع الوقت وأيضاً لم يلعب لاعبو الجلاء فانقضت ال59 ثانية بهتاف ناقد موجه للدرويش والمباراة بدأت بداية كرماوية بثلاثيتين لمجد عمار وسلة لأشرف وعاد الجلاء ولعب زون على الكرامة وسلة لوسام ودنك لصدير ورمية لأشرف وانتهى الربع 16/14 للكرامة وبالربع الثاني تبادل الفريقان التقدم حتى وصلا للتعادل 21/21 لكن مع ثلاثيتي نظاريان والجليلاتي ودن الصدير وتوقف الكرامة عن التسجيل لتفوق الجلاء بخبرته فاز الجلاء بالربع 22/7 وبالشوط الأول 36/23 وتابع الجلاء أفضليته بالثالث مع محاولات كرماوية بثلاثية للقصاب ولمهند وخبرة اليعقوب تحت السلة وسرعة هجوم الجلاء واللعب على( الفولات ) أطال هذا الربع 
وانتهى بتقدم الجلاء بنهايته 20/13 وبمحصلة 56/36 ومن هنا استمر فارق العشرين نقطة في الربع الرابع الذي انتهى بالتعادل 17/17 وبفوز الجلاء واعتراض الدرويش على الـ 59 ثانية. 

وخسارة مع الحرية
لم يخطر على بال أحد أن الكرامة سيخسر مع الحرية بعد أن تقدم بالشوط الأول بفارق 24 نقطة أغلبها من الثلاثيات ولكن الحرية انقلب على نفسه وقدم شوطاً ثانياً من الروائع بعودة الحياة لرجاله والجماعية التي لعب بها مع محمد الشامي الذي صنع الفارق بلعبه أدى لفوز فريقه بالدقيقة 59 حيث بدأ الحرية ووصلا لأول تعادل 
5/5 وانتهى الربع 26/10 للكرامة وجرى الثاني نسخة عن الربع الأول وانتهى بتقدم الكرامة 18/10 .
الربع الثالث بدأه الحرية عبر لؤي إبراهيم والشامي والآغا بهجوم سريع ويرد الكرامة بهجوم أسرع بالقصاب والسفور والأبرش وحاول الحرية تقليص الفارق 
وعاد الكرامة للدفاع وكانت الحصيلة بنهاية الثالث 66/50 وانطلق للرابع بكل أريحية وجماعية وبدأت الملحمة السلوية بسرعة لاعبي الحرية ودفاع الكرامة وصار اللعب سجالاً لكن مع امتياز للحرية الذي أنزل الفارق تباعاً لعشر نقاط 74/64 ولثمانية برميتي الاحمد ولستة بسلة الموسى ولثالثة بثلاثية الآغا قبل ثلاث دقائق 74/71 ويسجل مجد رمية 75/71 لكن ثلاثية الشامي تنزل الفارق لنقطة 74/75 ويحتسب خطأ فني على الشامي ويلعب مجد الرمية ويسجل السفور سلة ويتابع الكرامة تقدمه 78/74 للكرامة ويحصل التعادل بسلتي الشامي سوبر الحرية 78/78وبعدها يخرج بالأخطاء الخمسة تبدأ حرب الرميات العصبية والضائعة من الكرامة عبر مهند وعند الثانية 59 ينال رامان من الحرية رميتين يسجلهما ويتقدم الحرية 80/78 قبل 13 ثانية ويسجل ملحو رمية للحرية 81/78 وينال مهند ثلاث رميات قبل ثانيتين ولو سجلهم لمددت المباراة 5 دقائق لكنه أخفق وسجل رمية واحدة والتعادل بالربع 13/13 وفاز الحرية بالمباراة 81/79.

حكام من حماة للطاولة 
لأن نادي الكرامة اعترض على حكم طاولة من الكرامة قام رئيس اللجنة الفنية بحمص أديب أتاسي برفع كتاب لاتحاد السلة لتكليف حكام من خارج حمص لقيادة مباراة الكرامة والحرية فقد كان السيد ماهر هيلانة رئيس لجنة الحكام الرئيسة مراقبا لحكام المباراة وسألناه عن السبب فقال: كون المباراة حساسة للفريقين على سلم الترتيب ولأهمية المباراة التي تحدد من سيكون بالمركز الخامس كون الكرامة والحرية يتنافسان عليه وقال بالفترة الماضية لاحظنا ضعفاً بحكام الطاولة من حمص وعددهم قليل ومتوافر 4 حكام ،اثنان منهم أبناء نادي الكرامة. 
× مدرب الحرية عماد شبارة قال بعد المباراة: المانتومان الذي طبقناه على الكرامة كان متأخراً بالشوط الأول ولأن لاعبي الكرامة فيهم (شويطة) وتسديهم مركز بشكل غير معقول فراقبناهم (بالفاست برك) وضغطناهم لأنه ليس لدينا خيار آخر ونفذنا طرق لعب تمرنا عليها بالتمرين ونجحنا وقد صنع لاعبنا محمد الشامي فارقاً بالمباراة ولعب الجميع بضمير والحمد لله حققنا الفوز.

رياضية مباشر

كأس آسيا : السعودية ثالث المتأهلين العرب إلى الدور الثاني بعد الفوز على لبنان

السبت، ١٢ يناير، ٢٠١٩

المنتخب العراقي يضمن تأهله إلى الدور القادم بعد ثلاثية في شباك اليمن

السبت، ١٢ يناير، ٢٠١٩

كأس آسيا : الشمشون الكوري يتغلب على قيرغيزستان بهدف نظيف

الجمعة، ١١ يناير، ٢٠١٩

كأس آسيا : المنتخب الصيني يسحق منتخب الفيليبين بثلاثية نظيفة

الجمعة، ١١ يناير، ٢٠١٩

المنتخب الاوزبكي يبدأ مشواره الآسيوي بفوز صعب على نظيره العماني

الأربعاء، ٩ يناير، ٢٠١٩

سيميوني : تقنية الفيديو ستتحسن مع مرور الوقت وهي الأكثر عدلاً

الثلاثاء، ٨ يناير، ٢٠١٩

العراق يفوز على فيتنام في أولى مبارياته بالبطولة الآسيوية

الثلاثاء، ٨ يناير، ٢٠١٩

كأس آسيا : كوريا الجنوبية تفتتح أولى مبارياتها بفوز صعب على الفيلبين

الاثنين، ٧ يناير، ٢٠١٩

البريمرليغ : ارسنال يسحق فولهام باربعة أهداف مقابل هدف

الثلاثاء، ١ يناير، ٢٠١٩

البريمرليغ : فاردي يمنح الفوز لليستر سيتي على مضيفه ايفرتون

الثلاثاء، ١ يناير، ٢٠١٩

حمل نسختك من المجلة

استبيان رأي

بأي مركز تتوقع أن يكون ترتيب المنتخب ضمن مجموعتنا في كأس آسيا

الأول
الثاني
الثالث أو الرابع
الأول
1%
الثاني
2%
الثالث أو الرابع
3%

جميع الحقوق محفوظة - جريدة الرياضية 2018